إضطرابات النوم وحلولها

أسباب كثرة النوم تتضمّن أسباب كثرة النّوم ما يلي:
- ضعف نشاط الغدّة الدّرقيّة.

- التّغفيق (بالإنجليزيّة: Narcolepsy)، وهو أحد اضّطرابات النّوم.
وأعراضه هي النّوم المفاجئ والنّعاس الشّديد نهاراً، ما يجعل هذا الاضّطراب يؤثّر على الحياة اليوميّة.

- السّمنة.

- الإصابة بمرض عصبيّ أو ضربة في الرّأس.

- انقطاع الأنفاس أثناء النّوم، وهي حالة تؤدّي إلى تقطّع الأنفاس لمدّة ثوان إلى دقائق معدودة، الأمر الّذي يؤثّر سلباً على النوم.

- أمراض القلب.

- عدم الحصول على نومٍ كافٍ أو الحرمان من النّوم ليلاً.

- مرض الاكتئاب.

- العامل الوراثيّ.

عادةً ما تبدأ حالة كثرة النوم في مرحلة الطّفولة، وتسبّب هذه المشكلة العراقيل وراء إمكانية أداء الشّخص لمهامه ونشاطاته اليوميّة، وعادةً ما تحدث هذه الحالة لدى كثيري الاستيقاظ ليلا، وعلى الرّغم من أنّ الأشخاص قد لا يتذكّرون أنّهم قد استيقظوا بالفعل؛ إلّا أنّ ذلك الاستيقاظ قد يمنعهم من الحصول على نوم مريح وكاف

postingtype: 
view_number: 
0
status: 
1