إضطرابات النوم وحلولها

أسباب النُّعاس المستمر
هناك الكثير من الأسباب الَّتي تؤدي للشعور الدائم بالنُّعاس، وقد تشمل الحالة الذِّهنية للفرد، أو نمط حياته، وقد تكون ناتجةً عن حالةٍ مَرَضيّة خطيرة، وهنا توضيح لأهمّ الأسباب الَّتي تدفع الإنسان للشُّعور بالنُّعاس المستمر:

- نمط الحياة:
أهم سبب للشعور بالنُّعاس أثناء النَّهار هو عدم النَّوم لساعات كافية أثناء اللّيل، وقد يَعود ذلك لظروف العمل، مثل العمل لساعاتٍ طويلة أو التَحوّل لمُناوبة ليلية.

- الحالة النَّفسيةّ أو العاطفية:
الاكتئاب والقلق والتَّوتر، وحتى الشُّعور بالملل قد يؤدّي إلى الشُّعور الدائم بالنُّعاس.

- تناوُل بعض أنواع الأدوية:
النُّعاس الدّائم من الأعراض الجانبيّة لتناول بعض أنواع الأدوية وخاصّةً: مضادات الهيستامين، والمُهدِئات، والحبوب المنومة.

- اضطرابات النَّوْم:
قد تُسبب اضطرابات النَّوْم أثناء اللّيل حالةً من النُّعاس أثناء النَّهار.

- الحمل:
تُعاني السيّدة الحامل من التّعب بسبب تغيّر تركيز الهرمونات مثل هرمون البروجسترون قد تجد بعض السَيّدات في نهاية الحمل صعوبةً في النَّوْم بسبب حجم البطن غير المريح، وبسبب القلق والتَّوتر ممّا يُسبّب حالة من النُّعاس أثناء النَّهار.

- الشَّيخوخة:
تُعَدّ اضطرابات النوم أحد أكبر المُشكلات شيوعاً عند كبار السن، فهم أكثر عرضةً للإصابة باضطراب انقطاع التنفّس أثناء النوم، والأرق.

- القهوة، والتدخين والكحول:
الأشخاص الَّذين يشربون القهوة، ويدخنون السجائر أو يشربون الكحول أكثر عرضة لمشاكل النَّوْم من الَّذين لا يفعلون ذلك.

- الإصابة بأمراض معيّنة:
المصابون بفشل القلب ومشاكل الرئة، مثلاً، قد يجدون صعوبةً في النَّوْم ليلاً بسب اللُهاث

postingtype: 
view_number: 
0
status: 
1